الاقتصاد الاسلامي بين التأميم والخصخصة

الاقتصاد الاسلامي بين التأميم والخصخصة

تتوخى هذه الدراسة موقف اسلامي من سياسة الخصخصة
سياسة التحول من الملكية العامة الى الملكية الخاصة و اعتماد الية السوق في توزيع الموارد باعتبارها سياسية اقتصادية معاصرة لها ابعاد سياسية و اقتصاددية اجتماعية , تستنتج الدراسة بان التأميم و الخصخصة سياستان لا تتعارض من النهج الاسلامي  طالما وجدت مبرراتها الاقتصادية و الاجتماعية

للأطلاع على المزيد أضغط هنا

Comment here