جلسة افطار مع عدد من وكلاء الوزارات نظمها المعهد العراقي

النشاطات
مشاركة الدكتور كمال البصري بمؤتمر الحرية الاقتصادية الذي عقد بالعاصمة التونسية في 25-11-2017.
للاسف لم تكن مؤشرات العراق بالمستوى المطلوب بسب ضعف المؤشرات التالية:
سيادة القانون وتخلف التشريعات والاجراءات الحكومية وهيمنة ومزاحمة القطاع العام للقطاع الخاص …
الصور التالية (من اليسار الى اليمين)

الاولى: تمثل ممثلي المؤسسات التي ساهمت في اعداد المؤتمر…

الثانية: مع وزير الاصلاح الاقتصادي بتونس الاستاذ توفيق الراشد
الثالثة: مع بروفيسور مايكل وكرمؤسس برنامج الحرية الاقتصادية العالمي والسيد نوح الهرموزي مدير المركز العلمي العربي للأبحاث والدراسات الإنسانية
والرابعة: مع بروفيسر فرد ماكهون من معهد فريز بكندا

Comment here