عوامل احتقان التنمية الاقتصادية بالعراق

عوامل احتقان التنمية الاقتصادية بالعراق قرأءة معاصرة بفكر محمد باقر الصدر
الدكتور كمال البصري 

يهدف المقال اولاً الى بلورة رؤيا جديدة لتفسير اشكالية احتقان التنمية الاقتصادية بالعراق، وثانياً ربط الرؤيا الجديدة بالمنطلقات الفكرية التي طرحها الصدر في اواخر الستينيات عندما تحدث عن الاطار العام لضمان حسن اداء الاقتصاد الاسلامي. ثالثاً يوضح دور رأسمال الاجتماعي والسياسي في الارتقاء بمستوى  الخصوبة الضرورية لتحقيق التنمية الاقتصادية، (حيث تختلف الخصوبة من دولة إلى أخرى بحسب مستوى توفر الحوافز  والضوابط الذاتية للفرد والموضوعية الحكومية الضرورية لحماية الحقوق العامة والخاصة).

عموما هناك اربع رؤس اموال ضرورية لتحقيق اي عملية تنموية، وان التفاوت بينهم يفسر حالة التفاوت في تحقيق التنمية بدول العالم:

  • راس المال الاقتصادي ( يمثل الموارد المالية والمادية المتاحة ).
  • راس المال البشري ( يمثل المهارات الفنية المتوفرة) وكلاهما يمثلان عوامل الانتاج الضرورية (التي طالما تشير لهما المؤلفات الاقتصادية حصرا).
  • راس المال الاجتماعي ( يمثل القيم والعادات والسلوكيات السائدة التي تضفي قيمة حقيقة للنشاطات الاقتصادية ).
  • رأس المال السياسي ( يمثل قوة الحكومة في تطبيق القانون وتطبيق بقية مفردات الحكم الرشيد) وكلاهما يمثلان البيئة الاجتماعية والسياسية الحاضنة للعملية التنموية الاقتصادية والتي اعبر عنها بمستوى الخصوبة (ولا تجد لهما اشارة واضحة بالادبيات الاقتصادية)

لقراءة المزيد اضغط هنا

Comment here